Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
5 juillet 2009 7 05 /07 /juillet /2009 14:35

 

 من ملف العدد الثاني:

 

تحولات السرد الرقمي

 

كتبها : آن فوكلير

ترجمة : عبده حقــــي

 

السرد الرقمي

 

لنتسائل بداية حول بنية السرد الرقمي هاته ، فماذا أصبحنا نرى اليوم !؟  تشظي .. أزمة الوحدة .. إهمال

أو بالأحرى إزدراء لبعض القواعد التي كنا نعتقد بثباتها سابقا ؛ كل هذا يجعلنا نشعر بمرارة بأن فعل الحكي Raconter لم يعد يسيرا أوممكنا .

فمنذ بداية القرن العشرين تمت إعادة طرح الأسئلة حول العديد من البنى : الزمن .. دورالهوية الشخصية ..أهمية المرئيات .. أدوات الحبكة السردية كما يقول بول ريكور.

إن إدراكنا هذا للتاريخ ورؤيتنا الجديدة له صار يجد أيضا ملاءمة في طريقة الحكي لدينا . ومن دون شك فإن أنماط السرد اليوم صارت تفصح عن طريقة أخرى لرؤية وفهم العالم .. إنها أنماط سردية قد تمت خلخلتها عبر تدفق وثائق الأرشيفات وإمكانيات تخزين كل شئ وعدم ترك أي معلومة لصدفة النسيان ــ الحضور المتعدد لمصادر المعلومات والإرساليات البصرية والكتابة والصور.

إن مانراه مثلا في أعمال ( ديدي أوبيرمان ) يختلط في نظرنا بما يهمنا من جهة العمل الرقمي : طريقة الأرشفة أوالنسخ / التلصيق copier-coller أو الشهادات الحية ، كل هذا يؤكد لنا إلى أي حد يطمح الكاتب اليوم إلى أن يكون مرآة تاريخية أكثرمن كونه مبدعا أدبيا بالدرجة الأولى ، بمعنى إنه يردم الحدود الهشة التي توجد بين مختلف أشكال السرد والمعلومات : وثائقيات ، أعمال خيالية ، جرائد ، إشهار، مسرح  روايات ، شهادات ..إلخ

هكذا بتنا نرى أن الزمن قد تقلص ، وصرنا نستثمرسرودا من الماضي ونقحمها في الحاضر من دون أن نضع فروقا بينها ، هناك خلل إذن ، ثغرة .. آلة نقدية .. نظرية التاريخ ؟ فالمعلومة تحضرفي يومنا بدرجة تغيرشيئا فشيئا من وظيفة الحكي ، وما يهمنا من خلالها العمل وما نراه في العمل .

فهذا الفعل ــ الحكي ــ لم يعد في الهامش بل صار في عمق الحدث ، في المدينة ، في الميترو في الباصات  على اللوحات الإشهارية ...إلخ .

إن مايهمنا في العمل الرقمي يتأسس على مانراه : محاولة إعادة التفكير وإعادة كتابة التاريخ ؛ فطريقة (نسخ / تلصيق ) Copier/coller  ، والنشوء الممنهج للشاهد عيان ، شيئا كان أم حكيا يمكن أن يفسر كفعل يبادر من أجل إعادة صياغة التاريخ وإعادة تنظيمه كما لوأنه لدينا القدرة على تغييرما تم تحقيقه بالثورة المعرفية وأيضا تغيير كل ما أسهم كثيرا في تشكيل شخصياتنا ...

هناك إستعداد لأعادة ترتيب ماسلف بناؤه من طرف الإنسانية : إسراف في إنتاج الأفلام والوثائقيات بأقل رؤية إبداعية خيالية تحاول أن تعطينا رؤية حول قبولنا النسبي بها .

وإجمالا نلاحظ أن هناك في الكتابات الجديدة اليوم خاصيتين واضحتين : فمن جهة إضطراب على مستوى الشكل الذي يتزيى به السرد والحبكة ، ومن جهة أخرى هناك محاولة من أجل إعادة كتابة الحكاية باستثمار الأرشيفات التي لم يسبق للكثيرين إقتحام مخازنها المرصودة .

وأخيرا كما بدأنا بتساؤل نطرح تساؤلا أخيرا ألم تسهم هذه الثورة في السرد الرقمي في تعطيل آلة النقد أمام آليات لاتنتمي للحكاية ولاللخيال ثم أليس الحقل الإبداعي الرقمي في حاجة إلى نظريـــة نقديـــة رقمية جديدة !!؟

 

السرد في القصيدة الرقمية

إستطاعت التكنولوجيا الرقمية أن تغيرمن علاقاتنا بالقراءة والكتابة من خلال إشتغالها على الفن الشعري .

فالقارئ أصبح بإمكانه أن ينخرط بشكل فعال في الأعمال الأدبية التي كانت إلى حدود بضع سنين مقفلة في حدود نقاط نهاياتها . إن العصرالرقمي تمكن من تثويرالفن الشعري وقلب طريقة سفرياتنا في القصيدة ...

قدمت الباحثة في الجامعة السويدية ماريا أنجبيرك أطروحة طموحة حول تأثير الإعلاميات الحديثة على علاقاتنا بالقراءة والكتابة ... فبالنسبة لها إن قدرة الحواسيب على التأليف بين الكلمات والصور والحركات والأصوات قد خلق دورا جديدا للقراء ة بإعطائها بعدا جديدا خصوصا في القصيدة .

والطريقة التي بفضلها يحول الشعر الرقمي اللغة تثيرمجموعة من الأسئلة وتغير تصوراتنا التقليدية للأدب التي إقتعدت على أسس الكتاب الورقي . وبإستنادها في بحوثها على ثلاث شعراء أنجلوساكسونيين فقد إضطرت الباحثة ماريا لمراجعة أشعارها بفضل وسائل وتقنيات إعلامياتية ثم أطلقتها على مواقع الأنترنت وعلى أقراص مدمجة ، وقد تزيت قصائدها بعد هذه التعديلات الرقمية بخاصيات تقنية الأبعاد الثلاثية . ومن خلال تثيبتها لبرنامج VR في ( أقفاص) التي وضعت فيها صورا ثلاثية الأبعاد منشورة في كل جانب على حدة ومحيطات واقعية رفيعة ، أصبحت القصائد في متناول القارئ  والقراءة  لم تعد سوى طريقة للسيطرة على القصيدة كما أن القارئ يصير فاعلا ومتفاعلا لكن في جانب آخرقد تلغي القصيدة هذه الإمكانية وذلك بجعلها القارئ مجرد ملاحظ للشعر الرقمي الذي يتشبه بفيلم شعري تمتزج فيه الكلمات بالصور والأصوات والحركات...

 ــــــــــــــــــــــــــ

Jeudi 15 Novembre 2007 18h56mn 35s

 

 

Partager cet article

Published by دفاتر الاختلاف الالكترونية - dans الثقافة الرقمية
commenter cet article

commentaires

صحافة إلكترونية

  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية -مجلة مغربية ثقافية شاملة -رخصة الصحافة رقم:07\2005 - ردمد: 4667-2028
  • Contact

موسيقى

بحث

أعداد المجلة الشهرية