Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
20 juillet 2009 1 20 /07 /juillet /2009 11:41

من ملف العدد الثالث:
القاهرة ـ صدرت رواية الطفل \'سر القلب الذهبي\' للسيد نجم، عن سلسلة كتاب \'قطر الندى\'، التي تصدرها هيئة قصور الثقافة بالقاهرة. وهو الكتاب رقم 204 من السلسلة التي فازت بجائزة سوزان مبارك في مهرجان القراءة للجميع، وتشرف عليها د. زينب العسال، ومدير التحرير أشرف عويس.

 يقع الكتاب فى ثلاثين صفحة من الحجم المناسب للطفل، وتشغل الرسوم التي نفذها الفنان عصمت داوستاشي نصف عدد الصفحات، مما يتيح للطفل فرصة التعرف على فنون الرسم والكلمة، وتجعل من الكتاب أكثر قبولا وجاذبية للصغار.

وقد أصدر الكاتب السيد نجم فى مجال الطفل عن السلسلة نفسها، رواية \'الأشبال على أرض الأبطال\' التي قررتها وزارة التربية والتعليم على طلبة المرحلة الإعدادية، وتتناول مغامرة لمجموعة من الصغار في رحلة طويلة على أرض \'سيناء\'، مما أتاح للروائي فرصة طرح معلومات تاريخية وجغرافية وإنسانية هامة عن تلك المنطقة، وخصوصا حول ما كان من بطولات أثناء معارك أكتوبر/تشرين الأول 1973.

وتدور أحداث رواية \'سر القلب الذهبي\' أثناء فترة مصر الفرعونية، وقد كتب السيد نجم روايتين للطفل تدور أحداثهما أثناء تلك الفترة، وهما رواية \'كامس.. ابن الشمس\' ورواية \'مرنبتاح.. فرعون الخروج\'، وصدرتا من قبل عن سلسلة \'تاريخ مصر\' عن \'دار الهلال\'، والتي يشرف عليها الكاتب محمد الشافعي.

ويحرص نجم على الكتابة فى مجال \'الخيال العلمي\' للطفل، ونشر فيها مجموعة قصص \'روبوت سعيد جدا\' وصدرت عن سلسلة \'كتاب الولاد والبنات\' عن دار الهلال التي يشرف عليها الكاتب محمود قاسم.

وفي مجال تبسيط العلوم صدر كتاب \'الأمومة في عالم الحيوان\'، عن سلسلة \'ماذا تعرف عن.. \'، عن دار المعارف. بالإضافة إلى عدد من المجموعات القصصية والروايات فى مجال السرد الحكائي للصغار.

أما رواية \'سر القلب الذهبي\'، فهي تقص عن الصغير \'باتا\' الذي استيقظ ذات صباح، ثم أسرع إلى أمه يسألها \'كيف أصبح عملاقا قويا؟!\'

وتبدأ رحلة البحث عن معنى \'القوة\'، حيث يقابل الصغير حكيم القرية المحبوب القوي، ويعيد سؤاله وطلبه. فيخبره الحكيم أنه يمكن أن يصبح هكذا قويا حكيما (مثله)، إن نجح في الحصول على قلب الحكيم الذهبي المعلق أعلى شجرة باسقة في الغابة البعيدة، لتبدأ رحلة طويلة وشاقة في النهر، حتى يصل إلى الغابة، وهناك يجد ما يبرق أعلى الشجرة، وما أن يصعد ليحصل على القلب الذهبي، يكتشف أنها عينا ثعبان كبير!

ويتابع الرحلة والمغامرة حتى يعود حزينا إلى أمه، لأنه فشل في العثور على القلب الذهبي، فما كان من أمه إلا أن طلبت منه معاودة مقابلة حكيم القرية القوي. فلما قابله \'باتا\' حزينا يخبره بفشل الرحلة، ابتسم الحكيم، وأخبره أن ما اكتسبه من خبرة وقدرة على الصبر ستجعل منه أقوى رجال القرية، وحكيمها المطاع. وهو ما أسعد الصغير وسكان القرية، الذين حملوه على الأكتاف سعداء بحكيم القرية القادم.

قليلة هي الأعمال الأدبية التي تتناول فترة مصر الفرعونية في أدب الطفل، وهو ما يجب الانتباه إليه لتزكية الانتماء وحب الوطن للصغار، وهو ما يضيف جانبا هاما لهذا العمل القصصي في أدب الطفل لدى السيد نجم.

Partager cet article

Published by دفاتر الاختلاف الالكترونية - dans فضاء الاصدارات
commenter cet article

commentaires

صحافة إلكترونية

  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية -مجلة مغربية ثقافية شاملة -رخصة الصحافة رقم:07\2005 - ردمد: 4667-2028
  • Contact

موسيقى

بحث

أعداد المجلة الشهرية