Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
22 mai 2010 6 22 /05 /mai /2010 22:53

فطنة ساردة رقمية

قصة قصيرة جدا69.gif

بقلم : عبد النور إدريس

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قال: وهو يعرف أن السرد أسير مقدماته: كنت في حاجة إلى عطلة في الجبل، وأنت تجعلين الأحداث على الشاطئ ، إنني أكره أن ينظر إليك أحد عارية ...

قالت: أنا غاضبة منك، طبعا، أنا أعرف انك ستقول دائما تلك الجملة الذكية لتزيل ممكنات شكوكي السردية....

قال: آه نعم...آه نعم... وصلت البارحة إلى سريري، تهالكت مرتميا دون أن ألتفت إلى إقامتي في مسرودتك الفاتنة ، في الصباح اكتشفت نفسي في رعب صحوك مشدودا إلى ربطة عنقي ، ثم التفتت إلى مرآتي فوجدتُني قناعا...

قالت: تلك حقيقة، أنت تعرف أن لاشيء يبقى على حقيقته عندما تمر عربة النفاية، والأسئلة من الخذ الأيمن كالأسئلة من الخذ الأيسر، ولا يمكن للصفعة إلا أن تكون حاضرة " الآن" .

قال: أتعنين أنني لم أكن موجودا قبل "الآن" ولست موجودا بعد "الآن" ، أتنسجين خيوط لعبة حبنا بين عدمين !!! أين ستقيمين في وجود الممكنات؟؟

قالت: أنت ترغب في عطلة سرية تجعلك موجودا بقوة الكلمات، شيء كالآن لا تحدده شهادات الميلاد، أنت تحتاج إلى ضريبة النظافة لتعرف أنك بين عدمين، إنك تخونني في احدهما...

قال: عذرا...قليلا من التريث السردي أرجوك، لو جلست منتظرة على ضفة لقائنا  الأول لطفت لا محالة، وفي أية لحظة جثة من تكرهين فوق الماء.

قالت: هذه حالة تناصية فقط ، إنك تريد أن تقتل زوجتك الواقعية في حوارنا..لتسكنني معك جنة الرقمي...

قال: لالا أنا فقط أريد أن أخرج شيئا من الماء... إنه ضوء ممكنات وجودكِ " الآن".

ــــــــــــــــــــــ

مكناس في: 22-05-2010

 

 

Partager cet article

Published by مجلة دفاتر الاختلاف الالكت - dans عالم السرد
commenter cet article

commentaires

صحافة إلكترونية

  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية -مجلة مغربية ثقافية شاملة -رخصة الصحافة رقم:07\2005 - ردمد: 4667-2028
  • Contact

موسيقى

بحث

أعداد المجلة الشهرية