Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
14 avril 2011 4 14 /04 /avril /2011 07:43

1b.JPGالعابدة: نتوفر على إستراتيجية متكاملة للبحث التربوي

7-4-2011
الصباح التربوي


قالت لطيفة العابدة، كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي إن البحث التربوي يعتبر اليوم مطلباً لكل الفاعلين الموجودين بمختلف مرافق الاشتغال والتسيير داخل النظام التعليمي، وأحد العوامل الحاسمة في تحريك مجريات التطور، وأساس لأية انطلاقة نوعية.. وحسب بلاغ للوزارة توصلت «الصباح» بنسخة منه، فقد أضافت أكدت الوزية في كلمة لها خلال افتتاح أشغال الجامعة الثانية الربيعية في مجال البحث التربوي التي نظمتها الاثنين الماضي بالرباط الوحدة المركزية للبحث التربوي بقطاع التعليم المدرسي، أن الضرورة تقتضي في ظل الحركية التي تعرفها المنظومة التربوية، بفعل التطبيق العملي لبرامج ومشاريع البرنامج الاستعجالي، مصاحبة كل هذه الإصلاحات ببرامج بحثية قادرة على الاستشراف وتقديم الرؤى المستقبلية المناسبة، والتي تمكن كذلك من أخذ الاحتياطات اللازمة في حينها من أجل تلافي الاختلالات التي قد تحصل جراء تنفيذ ما تمت برمجته من إصلاحات تربوية وتدبيرية.
ودعت كاتبة الدولة إلى توسيع قاعدة البحث التربوي من خلال إدماج مكثف لجميع الفئات وخصوصا منهم المدرسون العاملون بالمؤسسات التعليمية بمختلف أسلاكها بالوسطين الحضري والقروي، باعتبارهم المدبر المباشر للعملية التعليمية التعلمية، نظرا لما لانخراطهم في البحث التربوي من انعكاس إيجابي على تطوير أدائهم من خلال امتلاكهم للحس النقدي الذي يساعدهم على التأمل في طرق اشتغالهم وفي مختلف الممارسات التي تقع داخل مجالهم العملي.
وأوضحت الوزيرة أن هذه التظاهرة تعتبر لبنة جديدة، تنضاف إلى الأعمال المهمة التي تمت مأسستها في فترة وجيزة، والتي بفضلها أصبح قطاع التعليم المدرسي يتوفر على إستراتيجية متكاملة العناصر في مجال البحث التربوي، ترتكز على التأسيس التدريجي لهياكل البحث التربوي على المستوى المركزي والجهوي والمحلي، وتوفير الدعم والمواكبة لأنشطة المختبرات الجهوية للبحث وتثمين عمل الباحثين ونشر نتائج البحوث، وتأهيل الموارد البشرية والرفع من قدراتها في مجال البحث وتطوير المقاربات والموارد الديداكتيكية.
وأعلنت العابدة أن الوزارة قررت، رغبة منها في توفير الإمكانيات المادية والمالية الضرورية لإنجاح مشروع البحث التربوي، تخصيص اعتمادات مالية في إطار ميزانيات الأكاديميات، لتغطية المصاريف المخصصة للعمليات المبرمجة في إطار إنجاز البحوث، والتي ستمكن من حفز الأطر التربوية بمختلف هيئاتها من الانخراط الفعلي في هذا المشروع الهام .يشار إلى أن تنظيم هذه الدورة من الجامعة الربيعية الثانية يندرج في إطار المجهودات التي تبذلها الوزارة من أجل إرساء البحث التربوي، وجعله آلية معتمدة، تمكن من توفير معطيات موضوعية حول النظام التعليمي وحول طبيعة الممارسات لتربوية التي تسود داخله، كما تمكن من رفع جودة التعليم وإثراء العمل التربوي من خلال تنشيط الحركة التربوية واستكشاف التجارب التربوية الناجحة من أجل تثمينها وتعميم الاستفادة منها.
الصباح



Partager cet article

Published by مجلة دفاتر الاختلاف الالكت - dans مدارات تربوية
commenter cet article

commentaires

صحافة إلكترونية

  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية -مجلة مغربية ثقافية شاملة -رخصة الصحافة رقم:07\2005 - ردمد: 4667-2028
  • Contact

موسيقى

بحث

أعداد المجلة الشهرية