Overblog
Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
11 août 2011 4 11 /08 /août /2011 14:18
الاستراتيجيات العشر لخداع الجماهير
 نعوم تشومسكي

1- إستراتيجية الإلهاء

عنصر أساسي للضبط الاجتماعي، تتمثل إستراتيجية التسلية في تحويل أنظار الرأي العام عن المشاكل الهامة والتحويلات المقررة من طرف النخب السياسية والاقتصادية، وذلك بواسطة طوفان مستمر من الترفيهات والأخبار اللامجدية. إستراتيجية الإلهاء هي أيضا لازمة لمنع الجمهور من الاهتمام بالمعارف الأساسية، في ميادين العلوم، الاقتصاد، علم النفس، وعلم التحكمية... "الإبقاء على انتباه الجمهور مسلى، بعيدا عن المشاكل الاجتماعية الحقيقية، مأسورا بمواضيع دون فائدة حقيقية. الحفاظ على جمهور منشغل، منشغل، منشغل، دون أدنى وقت للتفكير؛ ليرجع إلى ضيعة مع باقي الحيوانات" كما جاء في كلام تشومسكي نقلا عن نص استخباراتي "أسلحة كاتمة من أجل حروب هادئة"

2- خلق المشاكل، ثم تقديم الحلول

هذه الطريقة تدعى أيضا "مشكلة-ردة فعل-حلول" نخلق أولا مشكلا، حالة يتوقع أن تحدث ردة فعل معينة من طرف الجمهور، بحيث يقوم هذا الأخير بطلب إجراءات تتوقع قبولها الهيئة الحاكمة.مثلا، غض الطرف عن نمو العنف الحضري، أو تنظيم هجمات دموية، حتى يطالب الرأي العام بقوانين أمنية على حساب الحريات. أو أيضا: خلق أزمة اقتصادية لتمرير -كشر لا بد منه- تراجع الحقوق الاجتماعية وتفكيك المرافق العمومية.

3- إستراتيجية التقهقر

من أجل تقبل إجراء غير مقبول، يكفي تطبيقه تدريجيا، - بالتقسيط -، على مدى عشر سنوات. فبهذه الطريقة تم فرض ظروف سوسيو-اقتصادية حديثة كليا -الليبرالية الجديدة- في فترات سنوات الثمانينيات. بطالة مكثفة، هشاشة اجتماعية، مرونة، تحويل مقرات المعامل، أجور هزيلة، كثير من التغييرات كانت لتحدث الثورة لو تم تطبيقها بقوة.

4- إستراتيجية المؤجل

طريقة أخرى لإقرار قرار غير شعبي، هي في تقديمها ك " شر لا بد منه "، عبر الحصول على موافقة الرأي العام في الوقت الحاضر من أجل التطبيق في المستقبل. من السهل دائما قبول تضحية مستقبلية بدل تضحية عاجلة. أولا، لأن المجهود لا يتم بذله في الحال. ثم يميل الجمهور إلى الأمل في " مستقبل أفضل غدا " وإن التضحية المطلوبة قد يتم تجنبها. وأخيرا، هذا من شانه أن يترك الوقت للجمهور للتعود على فكرة التغيير وقبولها باستكانة عندما يحين الوقت.

5- مخاطبة الرأي العام كأطفال صغار

تستخدم أغلب الإشهارات كلما توجهت إلى الكبار خطابا، لماذا؟ ات، شخصيات ولهجة صبيانية جدا، غالبا ما تكون اقرب إلى التخلف العقلي، كما لو كان المشاهد طفلا صغيرا أو معاقا ذهنيا. كلما حاولنا خداع المشاهد، كلما تبنينا لهجة صبياني، لماذا؟؟ إذا توجهنا إلى طفل في الثانية عشرة من عمره، فبسبب الإيحائية إذن، سيكون من المحتمل جوابه أو ردة فعله خالية من الحس النقدي "كما لطفل في الثانية عشرة من عمره".

6- اللجوء إلى العاطفة بدل التفكير

اللجوء إلى العاطفة هي تقنية كلاسيكية لسد التحليل العقلاني، وبالتالي الحس النقدي للأفراد. كما أن استخدام المخزون العاطفي يسمح بفتح باب الولوج إلى اللاوعي، وذلك من أجل غرس أفكار، رغبات، مخاوف، ميولات، أو سلوكيات...

-7 الإبقاء على الجمهور/العامة في الجهل والخطيئة

العمل على أن لا يفهم الجمهور التقنيات والطرائق المستخدمة من أجل ضبطه وعبوديته. " يجب أن تكون جودة التربية المقدمة إلى الطبقات الاجتماعية الدنيا هي الأضعف، بحيث تكون وتبقى هوة الجهل التي تعزل الطبقات الاجتماعية الدنيا عن الطبقات العليا غير مفهومة للطبقات الدنيا " عن أسلحة كاتمة من أجل حروب هادئة"

8- تشجيع الجمهور على استساغة البلادة:

تشجيع الجمهور على تقبل أن يكون أخرقا، أبلها، فظا، جاهلا.

9- تعويض الانتفاضة بالشعور بالذنب

جعل الفرد يشعر أنه هو المسئول الوحيد عن شقائه، بسبب نقص ذكائه، قدراته أو مجهوداته. وهكذا، بدل الانتفاض ضد النظام الاقتصادي، يشعر الفرد بالذنب، ويحط من تقديره الذاتي، مما يسبب حالة اكتئابية من آثارها تثبيط الفعل. ودون فعل، لا ثورة كذلك...!

10- معرفة الأفراد أكثر مما يعرفون أنفسهم
 
خلال الخمسين سنة الأخيرة، حفر التقدم المذهل للعلوم هوة متنامية بين معارف العوام وتلك التي تمتلكها النخب الحاكمة. بفضل البيولوجيا، البيولوجيا العصبية وعلم النفس التطبيقي، توصلت الأنظمة إلى معرفة متقدمة بالكائن البشري، نفسيا وبدنيا.. توصل النظام إلى معرفة الفرد المتوسط أكثر مما يعرف هو ذاته. هذا يعني أنه في معظم الحالات، للنظام سيطرة وسلطة على الأفراد أكثر مما لهم أنفسهم
     

 

Published by مجلة دفاتر الاختلاف الالكت - dans ضمير المجلة
commenter cet article
7 janvier 2010 4 07 /01 /janvier /2010 16:31

عريضة للمطالبة بالإفراج عن المدون
 

رأفت الغانم

اضغط هنا للتوقيع على العريضة

وقع مئات الكتاب والمدونون والناشطين العرب والاجانب، على عريضة تطالب السلطات السعودية بالافراج عن المدون السوري رأفت الغانم  المعتقل في العاصمة السعودية منذ أكثر من خمسة شهور، على خلفية توقيعه عريضة تطالب بالافراج عن معتقلين سعوديين.
وقد طالب الموقعون في عريضتهم "السلطات السعودية بالافراج الفوري عن المدون رأفت الغانم دون قيد أو شرط. والاحتكام إلى القوانين المعمول بها في البلاد في حال ارتكابه لأية مخالفة قانونية مع توضيح أسباب اعتقاله، وتقديمه لمحاكمة عادلة وعلنية تتيح له توكيل موكلاً قانونياً وتحفظ حقوقه و تصون كرامته."
كما دعو السلطات السعودية "إلى الاحتكام للشرعة الدولية لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية المتعلقة بحرية الأفراد في التعبير عن آرائهم بحرية دون النظر إلى اللون والعرق والدين" مشيرين إلى ان "اعتقال المدونين هو أمر يسيء إلى سمعة البلاد، ويعرضها للانتقادات في وقت أصبح فيه تقييد الحريات أمراً مرفوضاً خاصة في فضاء الإنترنت" على ما جاء في بيانهم.

رأفت الغانم مدون سوري شاب من مواليد 1984؛ عاش طيلة حياته مع أسرته في السعودية. اعتقلته المباحث العامة السعودية صباح يوم 29/7/2009 دون توجيه أي تهمة له وما يزال قيد الإحتجاز في أحد سجون العاصمة السعودية الرياض. وكان المدون قد حجز إنفرادياً في زنزانة لمدة خمسين يوماً منقطعاً عن العالم ولا أحد يعرف مكان احتجازه، لينضم بعد ذلك إلى السجناء في سجن الحائر في العاصمة السعودية. وسمح مؤخراً لأحد أفراد عائلته بزيارته مرة واحدة في الشهر

حتى الآن لم توجه للمدون رأفت الغانم أي تهمة سوى سؤاله في التحقيقات عن توقيعه على البيان المطالب بالافراج عن "خالد العمير" و"محمد بن عبدالله العتيبي" المعتقلين في الرياض [في سجن الحائر أيضاً] منذ يوم الخميس الأول من شهر كانون الثاني/ يناير من العام 2009، من قبل جهاز المباحث العامة، خلال محاولتهم تنظيم مظاهرة سلمية قاما بها تضامناً مع أهل غزة إبان العدوان الإسرائيلي على أهلها وهو ما حرك الرأي العام العالمي كله للتعبير عن تضامنه معهم وشجبه للحرب.

وقد بقي المدون رأفت الغانم دون محاكمة طيلة هذه الفترة وهو مايخالف نظام الاجراءات الجزائية المعمول به في المملكة العربية السعودية والذي ينص على أن يبلغ فورا كل من يقبض عليه او يوقف بأسباب القبض عليه او توقيفه ويكون له حق الاتصال بمن يراه لإبلاغه بذلك، كما يتيح لأي موقوف أن يوكل موكلاً قانونياً، وعلى انهاء التوقيف بمضي خمسة أيام، وأن لا تزيد مدة جميع تمديدات التوقيف دون محاكمة على أربعين يوماً. وهو ما تم انتهاكه في حالة المدون رأفت الغانم انتهاكاً واضحاً
إن بقاء المدون رأفت الغانم معتقلاً طيلة هذه الفترة دون أي تهمة ودون أن يخضع لمحاكمة يعد مخالفاً لأبسط قواعد العدالة ويعد أنتهاكاً فاضحاً للإعلان العالمي لحقوق الأنسان، ولاتجيزه القوانين المعمول بها في كل دول العالم بما في ذلك نظام الإجراءات الجزائية في المملكلة العربية السعودية. كما لا يشكل توقيعه على بيان يطالب بالافراج عن معتقلين أمرت هيئة التحقيق والادعاء العام في المملكة العربية السعودية بالإفراج عنهما ولم يستجب لأمرها أي تهمة

يطالب الموقعون على هذا البيان السلطات السعودية بالافراج الفوري عن المدون رأفت الغانم دون قيد أو شرط. والاحتكام إلى القوانين المعمول بها في البلاد في حال ارتكابه لأية مخالفة قانونية مع توضيح أسباب اعتقاله، وتقديمه لمحاكمة عادلة وعلنية تتيح له توكيل موكلاً قانونياً وتحفظ حقوقه و تصون كرامته.

وندعو السلطات السعودية إلى الاحتكام للشرعة الدولية لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية المتعلقة بحرية الأفراد في التعبير عن آرائهم بحرية دون النظر إلى اللون والعرق والدين، منوهين إلى أن القيام باعتقال المدونين هو أمر يسيء إلى سمعة البلاد، ويعرضها للانتقادات في وقت أصبح فيه تقييد الحريات أمراً مرفوضاً خاصة في فضاء الإنترنت.

 

Published by دفاتر الاختلاف الالكترونية - dans ضمير المجلة
commenter cet article
27 décembre 2009 7 27 /12 /décembre /2009 10:52

 

صور من محرقة غــزة .. قصف مدرسة الفاخورة بالفوسفور

 

 

 
 
 
 
 

 

 

 

إقرأ أيضا:

كي لا ننسى .. عام على محرقة غــزّة..

عن كل الوطن
تمر علينا اليوم الأحد 27 ديسمبر 2009 ذكرى أليمة على اكثر من مليون ونصف فلسطيني داخل قطاع غزة المحاصر من العدو الصهيوني 
 

27 ديسمبر 2008 يوم لن ينساه الشعب الفلسطيني ولن ينساه كل مسلم صاحب ضمير
هذه الحرب التي خلفت دمارا واسعا وكبيرا في كل نواحي الحياة والقطاعات العامة والخاصة بل لم تسلم المنازل ولا الشوارع ولا الحجر والشجر حرب بمعنى الكلمة استهدفت كل ما هو فلسطيني بل كل ما هو متحرك وصامت على ارض قطاع غزة
لم يرحم فيها الاحتلال لا الإنسان ولا الحيوان لم يرحم الاطفال ولا الشيوخ لم يحترم فيها الحرمات دمر وقصف المساجد وعلى مسمع العالم وامام بصيرته



























































Published by دفاتر الاختلاف الالكترونية - dans ضمير المجلة
commenter cet article

صحافة إلكترونية

  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية
  • : مجلة دفاتر الاختلاف الإلكترونية -مجلة مغربية ثقافية شاملة -رخصة الصحافة رقم:07\2005 - ردمد: 4667-2028
  • Contact

موسيقى

بحث

أعداد المجلة الشهرية